الحمام المغربي من الألف إلى الياء

0

الحمام المغربي من أشهر أنواع حمامات تنظيف وصنفرة الجسم والذي لا تهتم النساء المغربيات فقط بعمله.

ولكن النساء في جميع البلدان داخل المجتمع العربي اتجهن في الفترة الأخيرة للاهتمام به والحرص على عمله.

العرائس من أكثر النساء اللواتي يهتممن بعمل الحمام المغربي، ويرون أنه من طقوس وروتين العناية بالجسم قبل الفرح، حتى أن الكثير منهن لا يستطعن الاستغناء عنه.

وفي الواقع الحمام المغربي من أهم خطوات العناية بالجسم الواجب على السيدات الاهتمام بعملها سواء كن آنسات أو متزوجات، فالنظافة ليست مقتصرة على فئة بعينها دونًا عن غيرها.

ما هو الحمام المغربي؟

الحمام المغربي من اسمه، فهو طريقة من طرق الاستحمام، ولكنها تعتمد على استخدام مجموعة معينة من الأدوات منها اللوف والصابون المغربي.

ويتميز هذا النوع من الحمامات عن الطرق التقليدية، بأنه لا يزيل الأوساخ من على الجلد فقط.

ولكنه يستخدم في عمل صفرة كاملة للجلد من أجل إزالة الجلد الميت والبقع الداكنة.

هذا ويساعد هذا النوع من الحمامات على ترك رائحة الجسم جميلة وعطرة.

ونحن ننصح طل سيدة بالحرص على عمل الحمام المغربي على الأقل مرة شهريًا من أجل الاستمتاع ببشرة صحية ونظيفة ونقية.

فوائد الحمام المغربي

ولعل السبب في ميل الكثير من السيدات إلى عمل الحمام المغربي وبالأخص العرائس امتلاكه الكثير من المميزات والفوائد.

التي لا يمكن الحصول عليها عند القيام بعمل أي نوع آخر من الحمامات، ومن ضمن فوائد الحمام المغربي:

  • من أفضل طرق الاستحمام التي تساعدك في التخلص من بقايا الجلد الميتة، وإزالة أية حبوب متواجدة على سطح الجلد.
  • يساهم الحمام المغربي في تنظيف الجلد بفعالية كبيرة وبشكل عميق، وإزالة أية بقع أو تصبغات على سطح البشرة.
  • إذا كنتي تحلمين ببشرة بيضاء وبلون موحد فإن استمرارك بشكل منتظم على القيام بالحمام المغربي يساعدك في الوصول إلى النتيجة التي ترغبين فيها.
  • من أفضل طرق التخلص من بشرة جلد الوزة “ينمو فيها الشعر تحت الجلد”، وأكثر الأمور فعالية في هذا الأمر عن تجربة الكثير من السيدات.
  • يقلل من ظهور التجاعيد ويأخر علامات الشيخوخة.
  • من أفضل أنواع الحمامات التي تساعد في زيادة نشاط الجسم، وإعطاء احساس بالراحة والانتعاش بعده.
  • يساهم الحمام المغربي بشكل كبير إذابة الدهون الموجودة على سطح البشرة، إنقاص الوزن، والتخلص من السيلوليت.
  • يعمل على إخراج كميات المياه الزائدة في الجسم مما يقلل الانتفاخ.

كيف يمكن  عمل الحمام المغربي في المنزل؟

الآن وبسبب إدراك الكثير من السيدات أهمية الحمام المغربي باتت الكثير من مراكز التجميل والحمامات الخاصة تحرص على إدراكه ضمن برامج العناية بالبشرة والاهتمام بها، ويمكنك عمل الحمام المغربي لديهم.

والكثير من هذه الأماكن تجعلك تدفعين الكثير من المال مقابل عمل الحمام المغربي.

ولكن إذا أردت أن توفري كل هذا المال، فإننا ننصحك بعمل الحمام المغربي في المنزل ولن يكلفك هذا سوى ثمن الأدوات فقط.

تعتقد الكثير من السيدات أن عمل الحمام المغربي لأنفسهن أمرًا صعبًا لا يمكن القيام به.

ولكن في الحقيقة أن الحمام المغربي من أسهل أنواع الحمامات التي يمكن القيام بها.

حتى أنه يمكنك أن تحققي نتائج فعالة أكثر من التي تحصلين عليها داخل مراكز التجميل هذه.

الأدوات المستخدمة في عمل الحمام المغربي

أول خطوة من أجل القيام بالحمام المغربي على الطريقة الصحيحة حتى تضمني الحصول على النتائج التي ترغبين فيها أن تمتلكي جميع أدوات ومستلزمات الحمام المغربي.

ونحن نرشح لكِ منتجات شركة الإشراق الدولية للاستثمار، كونها من أفضل شركات تصنيع الصابون المغربي ومواد الحمام.

بحيث تضمنين أنها منتجات أصلية وفعالة، تتمثل الأدوات المستخدمة في عمل الحمام المغربي في:

فوائد زيت الأرجان

يجب أن يكون زيت الارجان المستخدم في الحمام المغربي هو الزيت الأصلي؛ فنظرًا لسعر الزيت المرتفع نسبيًا يتواجد منه الكثير من الأنواع المغشوشة في السوق.

فعليك الحرص عند شرائه.، ويعتبر من أهم أدوات عمل الحمام المغربي التي لا يمكن الاستغناء عنها على الإطلاق.

يعرف الأرجان باسم زيت الأرغان أو الأركان على حسب الدولة التي تتواجدين فيها.

ويوجد منه أكثر من نوع، منها أنواع تستخدم في الطبيخ وتضاف إلى الطعام، وأنواع أخرى تجميلية.

وبالطبع الأرجان المستخدم هنا هو الأرجان التجميلي.

من فوائد استخدام الأرجان للجسم عامةً وليس فقط أثناء الحمام المغربي أنه يساعد على ترطيب وتنعيم البشرة.

وإزالة الجفاف، والتخلص من الخشونة وأية تشققات في الجلخ.

ليس هذا فقط الأرجان من أهم الزيوت المستخدمة في علاج الحبوب بمختلف أنواعها.

سواء كانت حبوب شباب أو ندوب، أو حبوب بسبب اضطراب الهرمونات.

هذا الزيت مفيدًا للنساء بعد سن الـ25 عامًا كونه يساعد على محاربة علامات الشيخوخة من تجاعيد وخطوط رفيعة، كما أنه يساعد في التخلص من تفتحات الجلد والخطوط البيضاء.

ليفة الإشراق

الليفة أهم عنصر يجب استخدامه عند عمل الحمام المغربي، وبدونه يكون الحمام المغربي بلا فائدة على الإطلاق.

أشهر أنواع اللوف المغربي ليفة كسال المغربية الغنية عن التعريف، وكما قلنا يمكنك الحصول على النوع الأصلي منها من شركة الإشراق.

تكون الليفة خشنة الملمس وصلبة بعض الشيء، وهذا لأنها تستخدم في صنفرة وتقشير الجلد.

وتساعد على إزالة جميع الخلايا الميتة المتراكمة على البشرة وتجهز الجلد وتفتحه مسامه.

ليكون جاهزًا لاستقبال جميع مواد الحمام التي توضع بعد استخدام الليفة.

يعتمد الحمام المغربي على تغليف الجسم بالصابون المغربي الذي يساعد في تنظيف البشرة بعمق وفعالية.

ويوجد نوعان من الصابون المغربي، أحدهما هو الصابون البلدي، ويعرف باسم الصابون البلدي المغربي.

يتم تصنيع هذا النوع من الصابون من مواد خام طبيعية للغاية عبارة عن مجموعة من الزيوت التي تستخدم في تصفيف الشعر وترطيب الجسم وما إلى ذلك.

صابونة الإشراق

النوع الثاني من أنواع الصابون المغربي هو الصابون العشبي، ويمكن عمله في المنزل بوصفات ومقادير معينة، أو شرائه من شركات معروفة.

ومن أفضل أنواع هذا الصابون صابونة الإشراق المغربية، وفي العادة يكون الصابون العشبي أغلى في السعر من الصابون البلدي، ويوجد منه الكثير من الروائح.

ولمن يرغب بالحصول على المنتجات السابقة يمكنه زيارة صفحة التواصل بالضغط هنا

في حالة لم تعجبك النتيجة يمكنك استعادة المبلغ المدفوع للتعرف على طريقة استرجاع المبلغ اضغط هنا

  • الحجر الخفاف:

يهتم الحمام المغربي بتنظيف جميع أجزاء الجسم بداية من الرأس وحتى أخمص القدم، لذا يعتبر الحجر الخفاف كذلك من أهم الأدوات المستخدمة في عمل الحمام المغربي.

يستخدم الحجر الخفاف في إزالة الجلد الميت الموجود على القدم وبالأخص الكعبين، فهو يساعد في تنعيم الجلد.

  • ماء الورد:

احرصي عند عملك للحمام المغربي على استخدام ماء ورد طبيعي؛ كونها تساعد في ترطيب الجسم وتعمل على غلق المسام بعد الانتهاء من الحمام.

فبقاء المسام مفتوحة يساعد في دخول الشوائب والأتربة إليها مما يجعل الحمام المغربي لا فائدة منه حتى لو تم القيام به على أكمل وجه.

  • الحناء:

الحناء المغربية تمتاز برائحتها النفاذة، وعلى الرغم من كون الكثير من النساء يخشون منها ظانين بأنها يمكن أن تصبغ الجسم، ولكنها لا تصبغ الجسم على الإطلاق.

بعض الأشخاص يستخدمون الحناء البيضاء في عمل الحمام المغربي، ولكنها أكثر ضررًا من الحناء المغربية فقد تم تصنيعها من مواد كيميائية.

  • عصير الليمون:

قومي بعصر لمونة أو اثنتين من أجل استخدامها أثناء القيام بالحمام، وحتى تضعينها على الأماكن الداكنة في الجسم.

فعصير الليمون من أكثر المواد الفعالة في التخلص من البقع السمراء، وسواد الركبتين وتحت الإبط.

طريقة عمل الحمام المغربي

بعد تجهيزك للأدوات المستخدمة في الحمام والتأكد من أن جميعها مواد أصلية، تأتي الخطوة المرحلة الثانية من عمل الحمام، وهي طريقة الحمام نفسه.

يتم عمل الحمام المغربي على مجموعة من الخطوات، كل خطوة تقوم بمهمة معينة في تنظيف الجسم على النحو التالي:

  • قومي بتجهيز الحمام من خلال ملأ حوض الاستحمام بالماء الساخن قدر الإمكان، وأغلقي الأبواب والنوافذ حتى يتجمع البخار الساخن ويملأ المكان.
  • وبهذا تكونين قد حولتي الحمام إلى ساونا متكاملة، هذا الخطوة مهمة لتسخين الجسم وجعله يتعرق للتفتح المسام المتواجدة في الجسم.
  • قومي بالجلوس داخل حوض الاستحمام لمدة عشر دقائق، وكلما أطلتِ المدة واستطعتِ احتمال هذا الماء الدافئ كلما كان أفضل.

  • اخرجي من حوض الاستحمام وقومي بالجلوس على كرسي من أجل أن تستطيعي التحكم في جسدك بالكامل أثناء القيام بالحمام.
  • في البداية احرصي على عمل خلطة لفرك الجسم بها مكونة من الصابون المغربي سواء كان البلدي أو صابون الإشراق مثلما تفضلين ويمكنك خلط الاثنين معًا مع الحناء وعصير الليمون والقليل من الماء الساخن.
  • اخلطي المكونات معًا حتى تحصلين على خليط لزج ادهني به جسدك بالكامل ووجهك، واتركيه عشر دقائق، مع مراعاة غسله من على الوجه مباشرةً وعدم تركه مثل باقي الجسم.

بعد ذلك
  • اغسلي جسدك بالكامل بالماء الساخن مع فرك الجسم بالليفة المغربية أثناء ذلك في حركات دائرية ومن أسفل إلى أعلى فهذا الأمر من شأنه أن يحسن من أداء الدورة الدموية وينشط الجسم.
  • تساعد الخطوة السابقة في القضاء على الرؤوس السوداء بفعالية كبيرة، وكذلك جلد الوزة المتواجد على الرجلين والذراعين، وحتى حبوب المؤخرة.
  • اغسلي جسدك بالماء جيدًا وتأكدي من عدم وجود أية بواقي للصابون عليه، ويمكنك بعد هذا الخطوة البدء في ملاحظة البياض والنظافة بسبب الفرك بالليفة.
  • قومي بعمل خليط من الغسول المغربي، والماء الساخن، وماء الورد وطبقي الخليط بالكامل على جسمك ووجهك مع الحرص على الابتعاد عن منطقة العينين كونها منطقة شديدة الحساسية ويمكن أن يتسبب الخليط في أية التهابات أو حروق بها.
  • اتركي الخليط على جسدك وفي هذه الأثناء يمكنك عمل حمام كريم أو زيت لشعرك، واستخدام الحجر الخفاف في إزالة الجلد الميت من على القدمين والكعب وفركهما به جيدًا.

  • بعد هذا اغسلي جسدك جيدًا لإزالة خلطة الغسول المغربي من عليه، وبعدها يمكنك غسل الجسم بالماء وشاور الاستحمام أو الصابون الذي تفضلينه.
  • احرصي على تجفيف جسدك بمنشفة قطنية ناعمة، وبعدها استخدمي القطن وماء الورد لغلق المسام وإنعاش الجسد.
  • يمكنك دهن الجسم والقدمين بكريم مرطب لضمان النعومة، والترطيب.
وأخيرًا،،،

تعلمين سيدتي أن النساء المغربيات يتميزن ببشرة بيضاء ونقية ورائحة عطرة.

ولا شك في أن مداومتهن على عمل الحمام المغربي واحد من أهم أسباب تمتعهن بهذا الجمال.

لذا إذا كنت تريدين أن تشعي نورًا وتحافظي على بشرتك طيلة العمر، احرصي على عمل الحمام المغربي شهريًا.

ولكن عليكِ في الوقت نفسه ألا تفرطي في عمل هذا النوع من الحمامات.

لأن الإكثار منه يعود على البشرة بالكثير من الأضرار ومنها تشقق الجلد، تهيجه والتهابه.

بالإضافة إلى نقص الزيوت الطبيعية التي تفرزها البشرة لترطيب نفسها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.